12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

الصحة >> شهر الرحمة والغفران

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

شهر رمضان هو شهر الرحمة والغفران، ومع إطلاله هذا الشهر المبارك يحلو الحديث عن الفوائد الروحيّة والنفسيّة والجسديّة للصيام. ولكن هناك وقفاتٌ صحيّة ووصايا غذائيّة لابدّ من الالتفات إليها لنحصل على الصحّة والنشاط مقرونين بالقدرة على الطاعة والعمل.

من النصائح الصحيّة العامة:

1-السحور :

 "تسحّروا فإن في السحور بركة".

-الرسول الأكرم(ص)

إنّ وجبة السحور تزوّد بالطاقة، وتمدّ الصائم بالاحتياجات الغذائيّة التي تساعده في إكمال صومه، ولكن يسهو كثيرٌ من الناس عن فضلها وأهمّيّتها كما أوصى بها الرسول(ص). وقد تكون هذه الوجبة أهمّ وجبة خلال النهار في هذا الشهر المبارك.

اختر الأطعمة التي تحتوي على نشويات بطيئة الهضم مثل الشوفان والحبوب الكاملة لتوفير طاقة طويلة الأمد. تجنّب الأطعمة المليئة بالدهون والسكريّات. يُفضّل تناول وجبة سحور متوازنة تحتوي على مصادر جيدة للبروتين(لتوفير طاقة طويلة الأمد). وشرب كميّة من الماء لتفادي الجفاف خلال فترة النهار.

 

2- الإفطار:

من المهمّ أن يكون إفطارك غنيّاً بالعناصر الغذائيّة الأساسيّة. يبدأ الإفطار بتناول التمر وشرب الماء، ويعتبر التمر سريع الامتصاص من قِبَل جدار الأمعاء بسبب السكريّات البسيطة مثل الجلوكوز والفركتوز التي لا يحتاج هضمها إلى عمليّات معقّدة كما هو الحال في النشويّات والدهون، وإعطاء المجال للمعدة وقت الصلاة هو فرصة لتهيئتها لاستقبال الطعام.

 

3- الإكثار من تناول الخضروات والفواكه:

لأنّها تحتوي على  الفيتامينات والأملاح المعدنيّة الضروريّة للجسم، بالإضافة إلى الألياف التي تساعد على الإحساس بالشبع وكذلك الوقاية من الإمساك، فلا يجب إهمال تناولها.

 

4- الإقلال من تناول الحلويات:

لأنّها تحتوي على سعرات حراريّة عالية.

 

5- شرب كميّات كافية من الماء:

إنّ شرب الماء بين الإفطار والسحور يقلّل من خطر الإصابة بالجفاف خلال الصيّام، لذا يجب شرب ليترين إلى ثلاثة ليتراتٍ من السوائل، ما يعادل ثمانية أكوابٍ أو اثنا عشر كوباً يوميّاً بعد الإفطار.

 

أمانة الصحة

مفوضية تنمية المجتمع

تنمية مجتمع
467قراءة
2024-03-14 09:25:27

إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا